سياسية الخصوصية

سياسية الخصوصية

سياسة الخصوصية والنشر في المجلة

سياسة الخصوصية والنشر: تنشر مجلة رواد الإبداع البحوث الأصيلة والرصينة، وترحب بمشاركاتكم من بحوث، ودراسات وتقارير، وغيرها من الأعمال العلمية، كما تدعوكم للتفاعل مع المواد المنشورة وإغناء مواضيع الموقع بتعليقاتكم وأفكاركم، وتتبع مجلة رواد الإبداع سياسة النشر الآتية:-

 مجلة رواد الإبداع دورية محكمة شهرية، تصدر كل أول شهر ميلادي.
أن تكون المواد المرسلة  بلغة البحث الأصلية أو أي لغة أخرى سليمة خالية من الأخطاء النحوية والإملائية والمطبعية.
تحتفظ المجلة بكافة حقوق النشر.
تختص بنشر الأبحاث في العلوم الإنسانية والعلمية.
تخضع كافة الأبحاث التي تنشر للتحكيم، عدا تلك الأبحاث التي تقدم من الحاصلين على درجة أستاذ كدرجة علمية.
ترفق المادة المرسلة بالاسم الصريح للباحث، أو الكاتب، وبيانات اتصاله (البريد الإلكتروني على الأقل).
تعتبر المجلة أن الباحث، أو الكاتب الذي يطلب نشر مادة في المجلة قد اطلع على هذه الشروط وتفهمها.
تقرر المجلة صلاحية البحث للنشر فيها استناداً إلى رأي محكمين متخصصين.
تكون أولوية النشر للبحوث التي تعنى بالشأن العلمي، والإنساني، ثم بأسبقية استلام البحث.
تنشر الأبحاث في المجلة باللغات العربية أو الإنجليزية، وبعض اللغات الأخرى.
عملاً بمبدأ استقلالية الرأي، فإن ما يطرح في المجلة من آراء يعد تعبيراً عن رأي كاتبها، ووجهة نظر المؤلف، ولا تعبر بالضرورة عن رأي المجلة، ولا تعتبر المجلة مسؤولة عنها.
لا تدفع المجلة حالياً رواتب أو مبالغ نقدية كتعويض أو مكافآت عن الأبحاث والمواد المرسلة إليها سواء نشرت، أو لم تنشر.
لا تلتزم المجلة برد أصول البحوث التي ترد إليها، سواء نشرت، أو لم تنشر.
لا تلتزم المجلة بنشر كل ما يرد إليها، ويخضع توقيت، ومكان النشر إلى اعتبارات فنية وتقنية خاصة بها.


يجوز للمجلة أن تنشر موجزاً للرسائل العلمية، أو المؤلفات العلمية الأخرى، أو أوراق عمل وبحوث الندوات الثقافية، والمؤتمرات العلمية، وذلك بما لا يجاوز خمس صفحاتز.
يشترط في الأبحاث التي تنشر بالمجلة، أن لا يكون قد سبق نشرها في مجلة، أو دورية، أو مؤتمر علمي.
يلتزم الباحث بعدم إرسال بحثه إلى أية جهة أخرى بغرض النشر، حتى يصله رد المجلة بصلاحية بحثه للنشر، أم لا، ويسري هذا القيد لمدة ثلاثة أشهر، تبدأ من تاريخ استلام هيئة تحرير المجلة للبحث.
ترحب المجلة بنشر تقارير عن المؤتمرات والمنتديات العلمية في مجالات التخصص نفسها.
تنشر المجلة ملخصات الرسائل الجامعية التي تمت مناقشتها وإجازتها.
تنشر المجلة عروض الكتب التي لا يتجاوز تاريخ إصدارها عاماً واحداً.
تنشر المجلة ملخصات للكتب وكذلك ملخصات لبحوث أو مقالات عربية، وأجنبية.
تنشر المجلة المحاضرات المهمة والقيمة التي يلقيها المختصون في مجالات العلوم المختلفة.
تنشر المجلة النشاطات العلمية والثقافية التي تقوم بها الكليات والمعاهد المختصة

وللإدارة المجلة الحق فى مراجعة وتحديث السياسة التي تراها مناسبة، بما في ذلك، على سبيل المثال:- إذا تغيرت ممارساتنا أو إذا كانت التغييرات في القانون تقتضي ذلك، يجب عليك الرجوع إلى هذه الصفحة للحصول على أحدث المعلومات.

ملفات تعريف الارتباط:-
نحن نستخدم عدداً من مختلف ملفات تعريف الارتباط على موقعنا، إذا كنت لا تعرف ما ملفات تعريف الارتباط، أو كيفية التحكم أو حذفها، فننصحك بزيارة http://www.aboutcookies.org لمعلومات أفضل

وتصف القائمة وما نستخدمه من ملفات تعريف الارتباط، حالياً نحن نعمل سياسة 'الموافقة الضمنية' مما يعني أن نفترض كنت سعيداً بهذا الاستخدام، إذا لم تكن سعيدة، يجب عليك أما عدم استخدام هذا الموقع، أو يجب عليك حذف ملفات تعريف الارتباط بعد أن زيارة الموقع، أو يمكنك استعراض الموقع عن طريق اعدادات المتصفح الخاص بك مثل فايرفوكس وسفاري إلخ.)

ملفات تعريف ارتباط الطرف الأول:-
هذه الملفات التي تم تعيينها من قبل هذا الموقع مباشرة.

تحليلات جوجل:-
نستخدم جوجل التحليلات لجمع معلومات حول سلوك الزائر في موقعنا على شبكة الإنترنت، جوجل تحليلات يخزن معلومات حول ما هي الصفحات التي تقوم بزيارتها، وكم كنت على الموقع وكيف وصلت هنا وما قمت بالنقر فوق في، هذه البيانات والتحليلات التي يتم جمعها عن طريق جافا سكريبت في صفحات موقعنا، وهي لا ترتبط بمعلومات شخصية، ولذلك لم نجمع أو تخزين المعلومات الشخصية الخاصة بك، (مثل:- (اسمك أو عنوان) حيث لا يمكن استخدام هذه المعلومات لتحديد هويتك يمكنك العثور على مزيد من المعلومات حول موقف Google بشأن الخصوصية فيما يتعلق بخدمة تحليلات في http://www.google.com/intl/en_uk/analytics/privacyoverview.php

ملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث:
هذه هي ملفات تعريف الارتباط على الجهاز الخاص بك بمواقع ويب خارجيةو الخدمات التي يتم استخدامها في هذا الموقع. ملفات تعريف الارتباط من هذا النوع هي طريقة المشاركة عبر الموقع بالسماح للزوار مشاركة المحتوى على الشبكات الاجتماعية، تم حاليا تعيين ملفات تعريف الارتباط من LinkedIn،تويتر، فيسبوك و Google +لربطها بالشبكات الاجتماعية ذات الصلة، ومواقع خارجية، وهناك موضوعات فى هذا المجال خارج موقعنا على شبكة الإنترنت. .